انطلقت فعاليات قمة “القاهرة للسلام 2023” اليوم /السبت/ والتي دعت إليها مصر، لبحث تطورات القضية الفلسطينية، والتوصل إلى توافق اتساقًا مع المبادىء الدولية والإنسانية لخفض التصعيد ووقف إطلاق النار في قطاع غزة والتأكيد على أهمية نفاذ المساعدات الإنسانية للقطاع والدفع نحو تفعيل عملية السلام في الشرق الأوسط .

وافتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، أعمال القمة بالعاصمة الإدارية الجديدة والتي يشارك فيها عدد كبير من الملوك والرؤساء ورؤساء الوزراء ووزراء الخارجية ورؤساء عدد من المنظمات العربية والإقليمية والدولية.

وتناقش القمة، الجهود الدولية لوقف التصعيد وإطلاق النار من أجل بحث مستقبل القضية الفلسطينية، وفتح آفاق لتسوية الصراع على أساس حل الدولتين، وتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة بشكل يحقق طموح شعوب المنطقة، كما ستركز القمة على أهمية وقف العمليات العسكرية وتأمين النفاذ الإنساني وإتاحة الفرصة لاحتواء الموقف واستعادة التهدئة .

وتحرص مصر على استمرار تدفق المساعدات الموجهة لقطاع غزة وإدخال المساعدات الإنسانية المكدسة ليتم توزيعها بالقطاع، وأن يكون وصول المساعدات دائمًا ومتواصلًا ودون انقطاع.

ويشارك في القمة عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني بن الحسين، وملك البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة، والرئيس الفلسطيني محمود عباس “أبو مازن” وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، ورئيس جنوب إفريقيا سيرال را ميفوزا، ورئيس موريتانيا محمد ولد الشيخ الغزواني ورئيس المجلس الرئاسي بليبيا محمد المنفي، ورئيس الإمارات الشيخ محمد بن زايد، ورئيس قبرص نيكوس كريتودوليديس وولي عهد الكويت الشيخ مشعل الأحمد الصباح، ورؤساء حكومة إسبانيا بدرو سانشيز واليونان كرياكوس ميتسوناكيس وإيطاليا جورجيا ميلوني والعراق محمد شياع السوداني ونائب رئيس مجلس الوزراء بسلطنة عمان شهاب بن طارق والأمين العام للأمم المتحدة انطونيو جوتيرييش وأمين عام الجامعة العربية أحمد أبو الغيط ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقيه ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل.

كما يشارك وزراء خارجية المغرب ناصر بوريطة والسعودية الأمير فيصل بن فرحان آل سعود وجزر القمر ظاهر ذو الكمال وكندا ميلاني جولي وألمانيا انالينا بيبربوك وفرنسا كاثرين كولونا وإنجلترا جميس كليفرلي والبرازيل مارو فييرا وتركيا هاكان فيدان واليابان كماكاوا بوكو والنرويج اسين بارت ايدي .

By Waad

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *