ناشد اتحاد المهندسين العرب ، رئيس الاتحاد العالمى للمنظمات الهندسية بإصدار بيان يدين فيه العدوان الهمجي على الشعب الفلسطينى وإعلان موقف للمطالبة بوقف العدوان والسماح بدخول كافة المساعدات الإنسانية العاجلة إلى فلسطين والتشديد على المطالبة بوقف العدوان الإسرائيلي الذى سقط جراءه الآلاف من الشهداء والجرحى المدنيين بقطاع غزة والضفة الغربية .

وأوضح الدكتور عادل الحديثى الأمين العام لاتحاد المهندسين العرب ، أن اتحاد المهندسين العرب بعث رسالة عاجلة إلى رئيس الاتحاد العالمى للمنظمات الهندسية ، للمطالبة بإصدار بيان رسمى يدين فيه العدوان الإسرائيلي الدموى على الشعب الفلسطينى والذى سقط جراءه الآلاف من الشهداء والجرحى منهم اطفالاً رضع وأطفالاً بعمر الزهور فضلاً عن آلاف النساء والشيوخ ، يتجاوز نسبتهم ٧٠ % من عدد الشهداء ، إضافة إلى تدمير البنية التحتية لقطاع غزة من مساكن ومباني ومستشفيات وحتى المساجد والكنائس بحجة أن المقاومون يختبئون بها ، والحقيقة أنهم يرتكبون جريمة إبادة جماعية للشعب الفلسطينى بقطاع غزة فى محاولة بائسه لتهجيره وإعادة احتلاله .


وأكد الدكتور عادل الحديثى ، أن اتحاد المهندسين العرب يشدد على ضرورة اصدار الاتحاد العالمى للمنظمات الانسانية بيان وموقف إنسانى عام للمطالبة بضرورة وقف العدوان الإسرائيلي المستمر على الشعب الفلسطينى والسماح بكافة المساعدات العاجلة للشعب الفلسطينى بقطاع غزة .

مشيراً إلى أن الاتحاد العالمى قد أصدر بيانات حول مواقف وقضايا إنسانية مماثلة من قبل وهو ما يحتم أن نساوي بين القضايا الإنسانية جمعاء.

وقال الدكتور عادل الحديثى ، إن هذا النداء الموجه إلى الاتحاد العالمى للمنظمات الهندسية يتماشى مع القانون الدولى والأخلاقي والقيمي ، التى تفرضها الأديان السماوية جمعاء .

وبين الحديثى ، أن الاتحاد العالمى للمنظمات الهندسية ، قد أصدر بيان سابق للتضامن مع المدنيين بأكورانيا وذلك فى أقل وطئة عن ما يحدث للمدنيين الفلسطينيين بغزة ، مشدداً ، وهو ما يجب اصدار بيان مماثل من الاتحاد العالمى للمنظمات الهندسية ، يساوي بين الدماء والإنسانية للضحايا الغربيين والعرب.

وشدد الحديثى ، على أن المهندسين فى جميع انحاء العالم عليهم واجب اتخاذ موقف إنسانى من أجل حقوق الإنسان وحياة الناس بما فى ذلك المهندسين .

يذكر أن الاتحاد العالمى للمنظمات الهندسية يضم كافة الاتحادات والنقابات الهندسية فى جميع دول العالم ويتخذ من اليونسكو فى باريس مقراً له.

By Waad

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *