تحتفى سفارة سلطنة عمان بالقاهرة، اليوم الثلاثاء، بالعيد الوطنى السلطنة الثالث والخمسين، برعاية سفير سلطنة عمان فى القاهرة عبد الله بن ناصر الرحبى، ومشاركة وزير الكهرباء محمد شاكر ووزير الصناعة محمد سمير ولفيف من السفراء والدبلوماسيين وكبار الشخصيات العامة والمثقفين والسياسيين بمصر وعمان.
أشار السفير الرحبى – فى كلمته بهذه المناسبة- إلى ما تشهده سلطنة عُمان من تطور كبير على مختلف الأصعدة، والخطط التى تسير فى طريق تنفيها تحت رعاية السلطان هيثم بن طارق وصولا لتحقيق رؤية السلطنة 2040، والتى تعد رؤية واعدة تستشرف المستقبل وتتطلع إلى مزيد من التطور وتحقيق مزيد من الإنجازات وفق منظومة عمل طموحة تُسهم فى صياغتها كل شرائح المجتمع العُمانى، وإننا نمضى بقوة نحو تنفيذ الاستراتيجيات الممكنة تحقيقا لتلك الرؤية.


وأضاف الرحبى، إننا نحتفى أيضا بما تحقق من تقدم كبير فى مسيرة نهضتنا المتجددة بقيادة السلطان هيثم بن طارق الذى أكد على سعيه الدؤوب لتعزيز مكانة الدولة العصرية والحضارية والاقتصادية وأن يكون العُمانى شريكا حقيقيا فى التنمية الشاملة.


استطرد السفير العُمانى، قائلًا إن استشراف السلطان، لمستقبل السلطنة انعكس إيجابًا على تكامل وتناغم عمل المؤسسات والوحدات الحكومية والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدنى وهو ما ظهرت نتائجه جليا من منجزات ماثلة للعيان فى مختلف المجالات اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا؛ فجاء قرار إعادة هيكلة مجلس الوزراء ليؤكد حرصه على متابعة الجهود المبذولة فى تجويد الأداء الحكومى لوحدات الجهاز الإدارى للدولة تحقيقًا لرؤية عُمان 2040 بالإضافة إلى إنشاء مجلس أعلى للقضاء برئاسته تكريسًا لنظام قضائى ناجز وتحقيق أرفع المعايير فى العدالة والنزاهة والشفافية وتماشيًا مع أهداف وركائز رؤية عُمان 2040 وتوحيد جهات التقاضى والادعاء العام فى منظومة قضائية واحدة.

By Waad

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *