أكد سعادة السفير إلياس شيخ عمر أبو بكر سفير جمهورية الصومال الفيدرالية لدى مصر والمندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية، أهمية الاجتماع الطارئ لمجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية والذي سيعقد يوم الأربعاء القادم عبر “فيديو كونفرانس” لبحث تداعيات إبرام مذكرة التفاهم غير القانونية بين اثيوبيا واقليم أرض الصومال – الواقع شمال غرب الصومال، مشيدا على أنها جزء لا يتجزأ من أراضي جمهورية الصومال الفيدرالية، ومشيرا في الوقت ذاته إلى أن الاجتماع سيناقش بلورة موقف عربي موحد تجاه انتهاك اثيوبيا للسيادة الصومالية على أراضيها .

وثمن مندوب الصومال لدى جامعة الدول العربية، جهود جامعة الدول العربية لعقد الاجتماع الوزاري الطارئ لدعم الصومال والتضامن معه في أزمته الراهنة، مشيدا بمواقف كافة الدول العربية الشقيقة وكذلك الدول الصديقة التي دعمت الصومال واعلنت مساندتها لها في مواجهة إثيوبيا.

ودعا مندوب الصومال بالجامعة العربية، الدول العربية لاصدار قرار قوي يتضمن إعلان الرفض الكامل لإبرام مذكرة التفاهم الإثيوبي واعتباره باطلا والتأكيد على التضامن مع الصومال في كل ما يتخذه من اجراءات لمواجهة هذا التدخل الإثيوبي السافر في شئونه الداخلية وتكليف المجموعة العربية في الأمم المتحدة للتأكيد على الموقف العربي الرافض لهذه التدخلات الإثيوبية في الشئون الداخلية للصومال. وشدد مندوب الصومال بالجامعة العربية، على أن الصومال لن تتنازل عن شبر واحد من أراضيها، وستقوم باتخاذ كافة الاجراءات اللازمة للتصدي لهذا التدخل الإثيوبي الذي يمثل انتهاكا لسيادة الصومال ووحدته ويتنافى مع كافة القوانين والأعراف الدولية .

By Waad

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *