شارك السفير حسام زكي الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية نيابة عن السيد احمدابو الغيط الأمين العام في أعمال القمة الاستثنائية (٤٢) للهيئة الحكومية للتنمية (إيجاد) التي عقدت الخميس الموافق ١٨/١/٢٠٢٤ في عنتيبي بأوغندا برئاسة الرئيس اسماعيل عمر جيلي رئيس جمهورية جيبوتي رئيس الدورة الحالية للإيجاد.

وفي تصريحات عقب انتهاء القمة قال السفير حسام زكي انه طرح علي القمة رؤية الجامعة في الموضوعين اللذين تمت مناقشتهما و هما الأزمة بين جمهورية الصومال و اثيوبيا على أثر توقيع الأخيرة مذكرة تفاهم مع إقليم ‘أرض الصومال،’ والثاني هو دعم السلام في السودان.

و اكد السفير حسام زكي خلال كلمته على الموقف العربي من مذكرة “التفاهم للشراكة والتعاون” الموقعة بين اثيوبيا وإقليم “أرض الصومال” بموجب القرار الصادر من مجلس الجامعة على المستوى الوزاري يوم ١٧ يناير والذي أعلن التضامن الكامل مع الدولة الصومالية وتأييد موقفها باعتبار هذه المذكرة باطلة ولاغية وغير مقبولة، ورفض أية آثار مترتبة عليها سواء قانونية أو سياسية أو تجارية أو عسكرية.

وفي هذا السياق اكد السفير حسام زكي على ان الجامعة العربية تعتبر إقليم “أرض الصومال” جزءاً لا يتجزأ من جمهورية الصومال الفيدرالية وأن أية ترتيبات متعلقة بهذا الإقليم ينبغي أن ينتج بشكل اساسي عن الحوار السياسي فيما بين أبناء الشعب الصومالي الواحد.

وبخصوص الوضع في السودان شدد الأمين العام المساعد على ضرورة وقف الاشتباكات المسلحة حقناً للدماء وحفاظاً على أمن وسلامة الشعب السوداني ومكتسباته ووحدة أراضيه وسيادته والحفاظ على المؤسسات الوطنية السودانية، ورفض أي تدخل خارجي في الشأن السوداني الداخلي، والتأكيد على أهمية دعم التنسيق الدولي الإقليمي الذي يهدف إلى حقن الدماء واستعادة السلام والاستقرار في البلاد وضرورة إشراك الدولة السودانية في أية مبادرات إقليمية أو دولية تحقق هذه الغاية.

By Waad

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *